tugas tugas rosul

Tugas Rosulullah

Tugas Rosul dan Umat
الْحَمْدُ لِلَّهِ الْبَرِّ الْجَوَادِ، الَّذِي جَلَّتْ نِعَمُهُ عَنْ الْإِحْصَاءِ بِالْأَعْدَادِ، الْمَانُّ بِاللُّطْفِ وَالْإِرْشَادِ، الْهَادِي إلَى سَبِيلِ الرَّشَادِ، الْمُوَفِّقُ لِلتَّفَقُّهِ فِي الدِّينِ مَنْ لَطَفَ بِهِ وَاخْتَارَهُ مِنْ الْعِبَادِ. أَحْمَدُهُ أَبْلَغَ حَمْدٍ وَأَكْمَلَهُ، وَأَزْكَاهُ وَأَشْمَلَهُ، وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ الْوَاحِدُ الْغَفَّارُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، الْمُصْطَفَى الْمُخْتَارُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. وَزَادَهُ فَضْلاً وَشَرَفًا لَدَيْهِ.
(أَمَّا بَعْدُ) يَا أَيُّهاَ الَّذِيْنَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوْتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُمْ مُّسْلِمُوْنَ.
Ma'asyirol Muslimin……!!
Taqwa adalah bekal seorang hamba ketika ia menghadap kepada Sang Pencipta, bekal yang kelak sebagai hujah baginya di hadapan Alla SWT, bahwa kehidupannya dialam dunia telah dipergunakan sebaik-baiknya. Untuk itulah wahai kaum Muslimin sekalian, marilah kita perbaiki dan satukan niat serta tekad, untuk meraih predikat mahluk Allah yang muttaqin yang selalu meninggalkan apa-apa yang dilarang oleh Allah dan RasulNya, untuk dapat mengambil perkara yang telah dijanjikan, berupa kehidupan yang baik di dunia dan Surga yang abadi kelak di akhirat.

{ 45 - 48 } { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا * وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا * وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ بِأَنَّ لَهُمْ مِنَ اللَّهِ فَضْلا كَبِيرًا * وَلا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ وَدَعْ أَذَاهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلا  .
45. Hai Nabi, Sesungguhnya Kami mengutusmu untuk Jadi saksi, dan pembawa kabar gemgira dan pemberi peringatan, 46. dan untuk Jadi penyeru kepada agama Allah dengan izin-Nya dan untuk Jadi cahaya yang menerangi.
هذه الأشياء، التي وصف الله بها رسوله محمدًا صلى اللّه عليه وسلم، هي المقصود من رسالته، وزبدتها وأصولها، التي اختص بها، وهي خمسة أشياء: أحدها: كونه { شَاهِدًا } أي: شاهدًا على أمته بما عملوه، من خير وشر، كما قال تعالى: { لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا } { فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاءِ شَهِيدًا } فهو صلى اللّه عليه وسلم شاهد عدل مقبول.
الثاني، والثالث: كونه { مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا } وهذا يستلزم ذكر المبشر والمنذر، وما يبشر به وينذر، والأعمال الموجبة لذلك.
فالمبشَّر هم: المؤمنون المتقون، الذين جمعوا بين الإيمان والعمل الصالح، وترك المعاصي، لهم البشرى في الحياة الدنيا، بكل ثواب دنيوي وديني، رتب على الإيمان والتقوى، وفي الأخرى بالنعيم المقيم.
وذلك كله يستلزم، ذكر تفصيل المذكور، من تفاصيل الأعمال، وخصال التقوى، وأنواع الثواب.
والْمنْذَر هم: المجرمون الظالمون، أهل الظلم والجهل، لهم النذارة في الدنيا، من العقوبات الدنيوية والدينية، المترتبة على الجهل والظلم، وفي الأخرى، بالعقاب الوبيل، والعذاب الطويل.
وهذه الجملة تفصيلها، ما جاء به صلى اللّه عليه وسلم، من الكتاب والسنة، المشتمل على ذلك.
الرابع: كونه { دَاعِيًا إِلَى اللَّهِ } أي: أرسله اللّه، يدعو الخلق إلى ربهم، ويسوقهم
الخامس: كونه { سِرَاجًا مُنِيرًا } وذلك يقتضي أن الخلق في ظلمة عظيمة، لا نور، يهتدى به في ظلماتها، ولا علم، يستدل به في جهالاتها (2) حتى جاء اللّه بهذا النبي الكريم، فأضاء اللّه به تلك الظلمات، وعلم به من الجهالات، وهدى به ضُلالا إلى الصراط المستقيم.
فأصبح أهل الاستقامة، قد وضح لهم الطريق، فمشوا خلف هذا الإمام وعرفوا به الخير والشر، وقوله: { وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ بِأَنَّ لَهُمْ مِنَ اللَّهِ فَضْلا كَبِيرًا } ذكر في هذه الجملة، المبشَّر، وهم المؤمنون، وعند ذكر الإيمان بمفرده، تدخل فيه الأعمال الصالحة.
Hadirin Sidang Rohimakumullah…!!
Kesimpulanya ; Kita sebagai Ummat Rosulullah adalah
  1. Iman kepada Rosulullah SAW., sebagai Rosul terakhir/penutup bagi para Nabi dan Rosul Allah.
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَى رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي أَنْزَلَ مِنْ قَبْلُ وَمَنْ يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالا بَعِيدًا (١٣٦)النساء
  1. Taat kepada Rosul
مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا
  1. Mengikuti Sunnah Rosul
قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (٣١)
  1. Mencintainya dengan membaca Shalawat kepadanya
Innalloha Wamalaikatahu,
من صلي عليك مِن أمّتِكَ صلاةً كتب الله له بها عشر حسنات ومحا عنه عشر سئّاتٍ ورفع عنه عشر درجاتٍ.
كان سيدنا علي رضي الله عنه يقول: لولا أخش (membuat lupa)ان انسي القرأن لمااشتغلت إلا بالصلاة والسلام علي رسول الله.
من أحبني كان معي في الجنّة (اتي عرابيا الى رسول الله وقال: متي الساعةِ يارسول الله؟ فقال له: وماذا اعددتَ؟ فقال: يارسول الله, واللهِ ماأعددتُ لها من كثير صلاة ولا صيام ولا صدقة, إلاّّّ أني أحبّ الله ورسوله. فقال عليه السلام: أنت مع من أحببتَ.
مااختلط حُبي بقلبي عبدٍ ألا حرّم الله جسده علي النار.
الثوبان:
قال تعالي : ومن يطع الله والرسوله فألئك مع الذين انعم الله عليهم من النبيّين والصّدقين واشهداء والصالحين ....الخ
اولي الناس بي يوم القيامة عليّ صلاةٌ.
بارك الله لي ولكم .........!!

خطبة الثانى
الحمدلله الَّذِي أَوْضَحَ الطَّرِيْقِ لِلطَّالِبِيْنَ وَسَهَلَ مِنْهَجُ السَّعَادَةِ لِلْمُتَّقِيْنَ وَبَصَرَ بَصَائِرُ الْمُصَدِّقِيْنَ بِسَائِرِ الْحُكْمِ وَالْأحْكَامِ في الدِّيْنِ وَمِنْحَهُمْ أَسْرَارَ اْلِإيْمَانِ وَأَنْوَارِ اْلِإحْسَانِ وَالْيَقِيْن
وأشهد أن لا إله إلا الله وَحْدَهُ لا شريك لَه اَلْمَلِكُ الْحَقُّ الْمُبِيْن
 وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله اَلصَّادِقُ الْوَعْدِ الأَمِيْن. امابعد. ايّهاالحاضرون إتّقواالله حقّ تقاته ولاتموتنّ إلاّوأنتم مسلمون. إنّ الله وملئكته يُصلُّون على النبي ياأيّاالذين أمنوا صَلواعليه وسَلِّموا تَسلِيمًا. اللهمّ صلّ وسلّم وبارِك علي عبدك ورسلك نبينا محمدٍ واله وأصحابه اجمعين .... أمين
اَللّهُمَّ اغفِر لِلمُؤمِنِين وَالمُؤمنات وَالمُسلِمينَ وَالمُسلِمات أَلاَحيَاءِ مِنهُم والأَموَاتِ

رَبَّنَا أتنَا في الدُّنيا حَسَنَة وَفِي الأَخِرَةِ حَسَنَة وَقِنَا عَذَابَ النّار
عِبَادَالله إنَّ اللهَ يَأمُرُ بِالعَدلِ وَالإِحسَان ......الخ

Labels: